الرئيسية / أخبار مصر / صفقة "أون تي في" تنذر بتغيرات ومفاجأت في السوق الإعلامية

صفقة "أون تي في" تنذر بتغيرات ومفاجأت في السوق الإعلامية

صفقة أون تي في تنذر بتغيرات ومفاجأت في السوق الإعلامية

أسئلة تطرح نفسها، بعد إعلان شركة “إعلام المصريين” على استحوذها على أسهم قناة “أون تي في”  المملوكة لرجال الأعمال نجيب ساويرس، ما السر أن تتم الصفقة بعيدا عن إعلاميي القناة والتي تسببت في إثارة حفظتهم، بل تصريحات ساويرس تؤكد أن الصفقة يبدو أنها جاءت رغم عنه، فمن الذي أرغم أنفه ليتم هذه الصفقة.
الأمر الآخر ، الذي أثارته جريدة الشروق، خلال تقريرها حول هذه الصفقة، أن بيع فضائية on tv لكن تكون الأخيرة، وأن هناك تغييرا كاملا في منظومة الإعلام داخل مصر.
 
فتقول صحيفة الشروق: “منذ الإعلان المفاجئ عن بيع قناة on tv أمس الأول، لرجل الأعمال أحمد أبوهشيمة، بدأ الحديث عن تغيرات متوقعة فى السوق الإعلامية، لملاك القنوات وسياستها أيضا.
جميع الأنظار اتجهت بعد صفقة بيع on tv نحو قناة الحياة التى يتردد بقوة أن هناك مفاوضات مع مستثمرين من دولة الإمارات لشرائها، ورغم أن هذة المعلومات يقابلها حالة من التكتم الشديد من جانب المسئولون بالقناة، فإن ما يتردد داخل القناة هو فشل هذه الصفقة، بعد أن طلبت الحياة 250 مليون دولار، أى ما يُعادل 2.5 مليار جنية مصرى، لامتلاكها أرشيفا كبيرا من برامج ومسلسلات وتغطيات إخبارية، وأن هناك مستثمرا آخر أعلن عن رغبته فى الشراء”.

وأضاف الشروق: “المثير أن الكلام عن البيع لم يتوقف عند «الحياة» التى تعانى من أزمة مالية كادت تعصف بها، ولكن امتد للحديث عن قنوات cbc والنهار، والتى تعد من أكثر الشبكات التليفزيونية استقرارا بالسوق الإعلامى المصرى.
وهناك أنباء عن بيع هذه القنوات، رغم نفي أصحابها.
وبعيدا عن الشبكات الكبيرة الحياة والنهار وcbc، الكلام ما زال مستمرا عن بحث قناة دريم لمالكها أحمد بهجت عن شراكات تخلصها من أزمتها المالية، التى تعانى منها منذ فترة طويلة، نفس الكلام يسير على قناة المحور لمالكها رجل الأعمال حسن راتب.

ويقول الإعلامى جابر القرموطى فى برنامجه «مانشيت» عن صفقة ontv: «كنا نتمنى ألا نعلم خبر البيع من الصحف، وكان يجب أن نكون أول من يعلم، خاصة أننا بنينا القناة وكبرناها، وهناك الكثير من العاملين فيها يتساءلون: ما مصيرنا؟».

وعبر القرموطى عن ضيقه من صفقة بيع المهندس نجيب ساويرس لمجموعة قنوات on tv، قائلا: «من حق المالك أن يبيع ومن حق المشترى أن يشترى وهنيئا لهما، لكن هناك ألغازا وسط هذه الصفقة، والقناة عليها ضغط كبير لدرجة أنها تصرخ، كما أننى لا أعرف مستقبلها».
ورغم أن بيان شركة «إعلام المصريين» أكد أن فريق on tv هو أساس عملية التطوير فى المستقبل، وحجر الزاوية فى جميع المشروعات الإعلامية المستقبلية، التى تقدم عليها الشرك، فإن القرموطى خاطب أبوهشيمة، قائلا: «قرأت فى عدد من الصحف أننى أول من سيتم الاستغناء عنى ضمن خطة التطوير، والحقيقة، المذيعين ليسوا هم الأزمة، فأنا إن تركت القناة سأظهر فى غيرها بسهولة، ولكننى أتمنى أن تراعى العاملين خلف الكاميرات، الذين تعبوا واجتهدوا حتى يبنوا قناتهم حتى وصلت لمكانتها الحالية».

رجل الأعمال نجيب ساويرس تحدث عن الصفقة بحرص فى مداخلة مع الإعلامى وائل الإبراشى على قناة دريم، وكشف أنه صاحب قرار البيع، واتخذه دون ضغوط بسبب الخسارة المستمرة للقناة، والصداع الدائم والزهق الذى تسببه له لدرجة تعطله عن باقى أعماله.

ورغم تأكيد ساويرس أنه لم يتعرض لضغوط ليبيع on tv فإنه أكد أن بيعها ليس مصدر سعادة بالنسبة له، وأكد لرجل الأعمال أبوهشيمة، بأنه مشفق عليه، وطالبه بأن يذهب للقناة ويجلس مع العاملين بها، وأن أمامه أسبوعان يمكنه فيهما التراجع عن قرار الشراء اذا أراد ويسترد أموالة مرة أخرى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*