الرئيسية / أخبار منوعة / تحديد موقع جهاز (E l T).. أحدث نتائج البحث عن الطائرة

تحديد موقع جهاز (E l T).. أحدث نتائج البحث عن الطائرة

أكد الطيار أيمن المقدم رئيس لجنة التحقيقات في حادث الطائرة المصرية المنكوبة الإيرباص 320  أنه تم تحديد موقع جهاز(E l T)، عن طريق شركة ايرباص.

 

 وأوضح أن جهاز الـ E l T، يرسل إشارات للأقمار الصناعية عند الاصطدام العنيف للطائرة أو السقوط فى المياة، مشيرًا إلى أنه تم التوصل لموقع الجهاز فى دائرة 5 كيلومترات، عن طريق متابعة الإشارات التى يرسلها الجهاز للأقمار الصناعية.
 

وعن عمليات البحث الجارية حاليًا وهل توصل لموقع الصندوقين، نفى رئيس لجنة التحقيق التوصل حتى الآن لموقع الصندوقين، للاحتياج إلى إمكانات فنية وتقنية عالية جدًا للبحث فى الأعماق والتى تتجاوز الـ ٣٠٠٠ متر .


وأضاف أنه سيتم الاستعانة بإحدى الشركات الأجنبية المتخصصة فى عمليات البحث عن الحطام في الأعماق والتقاط إشارات الصندوق الأسود، والتمكن من انتشاله عند العثور عليه.
 

ولفت إلى أن القطعة البحرية التابعة للبترول ذات امكانات عالية وبها غواصة صغيرة للتصوير فى الاعناق لكنها غبر مجهرة بأالتقاط اللاشارات الصادرة من الصندوقين الاسودين .
 

وعن تسلم لجنة التحقيق للتسجيل الصوتى والصور الرادارية من الجانب اليوناني، قال رئيس لجنة التحقيق تم مخاطبتهم بذلك وسيتم تسلمها خلال ساعات.
 

وأضاف: “تقدمنا بمخاطبة رسمية لهم، بخلاف وجود تعاون وتنسيق كامل مع السلطات اليونانية خاصة أنها أحد اطراف لجنة التحقيق فهى ممثل معتمد غير مقيم ولها كافة حقوق لجنة التحقيق النشكلة من مصر وفرنسا بينما بريطانيا سيكون لها محقق غير معتمد لة ثلاث حقوق فقط وليس ٨ حقوق مثل الأطراف الرئيسية، ومصر هى التى تصدر التقرير النهائى. للحادث

 

وعن انتشال أشلاء الضحايا وأهمية شكل الاشلاء للجنة التحقيق الفنية والقضائية، قال الطيار أيمن المقدم، إن تركيز فرق الانقاذ للقوات المسلحة التركيز على استخراج الاشلاء من الناحية الانسانية لاهالى الضحايا والصندوقين.

 

وأضاف أن هناك أهمية كبيرة لتحليل الاشلاء بخلاف ال. DNA  للتعرف على اسم صاحب الاشلاء، ذلك يساعدنا على التعرف على موقعة على الطائرة ورقم المقعد الذى يجلس علية وشكل اللاشلاء من ناحية الحروق والحالة الخارجية والداخلية اذا كان الجسم سليم وذلك يتم عن طريق الطب الشرعي ولجنتي التحقيق الفنية والقضائية.

اقرأ أيضًا:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *