الرئيسية / أخبار مصر / "الدستور" عن "جمعة الأرض هي العرض": نوفر الغطاء السياسي للمشاركين

"الدستور" عن "جمعة الأرض هي العرض": نوفر الغطاء السياسي للمشاركين

 

أعلن حزب الدستور، تضامنه مع التظاهرات التى دعت لها عدد من القوى السياسية للخروخ غدا الجمعة رفضا للتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير للملكة العربية السعودية، بعد اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والمملكة.

 

وقال الحزب إنه يتابع عن كثب الموقف السياسي الراهن تجاة ما اسماه بالقضية الأهم والأخطر على الساحة المصرية.

وأضاف في بيان، اليوم الخميس، أن الحزب يرفض اتفاقية ترسيم الحدود، مؤكدًا أنه سيسلك كل الطرق القانونية وسيعلن عن هذا الرأى عن طريق كافة وسائل التعبير المكفولة دستوريا وقانونا.

وأرسل الحزب ثلاث رسائل الأولى منها إلى أعضائه والقوى الثورية بدعمه كل التظاهرات السلمية التى ستحتشد غدا رفضا للاتفاقية، معلنًا أنه يمنح قياداته و أعضائه المشاركين غدا فى الوقفات السلمية الاحتجاجية الغطاء السياسى الكامل كما يمنح دعمه القانونى فى تظاهرات الغد لجميع المتظاهرين السلميين سواء كانوا أعضاء فى الحزب أو من غير أعضاء الحزب.

وفي رسالته الثانية وجه الدستور حديثه لجماعة الإخوان المسلمين والتى قال فيها : “كنتم ومازلتم شوكة فى حلق الثورة منذ أن التففتم حول المسار الثورى وهرولتم وراء الكراسى والمناصب وعقدتم الصفقات المشبوهة وقايضتم على الدم الطاهر وشققتم الصف فعليكم الأن تتنحوا عن المشهد وإن إصراركم على التواجد حينما ينبض الشارع المصرى رفضا وحينما تتحرك القوى الثورية إدانة لعبث النظام بمقدرات الشعب وبمصيره فإن تواجدكم يفرق تلك الجموع ويشتت الهتافات ويضعف القضية ..إليكم وللمرة الأخيرة لم يعد لكم بين الثوار مكان.

وأضاف الحزب أن المتظاهرين السلميين غدا لهم كامل الحماية بموجب الدستور والقانون الذى يجب أن يكون حكما بيننا وبينكم وإن محاولات التعامل الأمنى بالبطش والتنكيل والذى أصبح منهجا لكم لن ينفع ولن يجدي ولن يجنى إلا تصاعدا للأحداث ومحاولات كبت وكتم غليان الشارع لن تجدى إلا انفجارا وما ثورة الخامس والعشرين يناير وخطأ التعامل الأمنى فيها عنكم ببعيد.

اقرأ أيضًا:

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *